بين أطلالي بقلم فهيم الحربي

.

بين أطلالي


أرى العيدَ بالبعدِ قد جاء
ولم يخطر هجركِ على بالي
ومن جسدي مقطعا أوصالي
أشواقي تبددت وفرحوا فيَّ عُذالي
ما أصعب الذل في البعدِ،
وما أصعب تقطيعُ جسدي البالي
رحَلتي
فهل سَّركِ بالغدرِ حالي
بُليتُ بكم يا نساء الكون
ونزفتُ من عيني دموعٌ هطالِ
فيا مقلتيَّ لا تندمي على فقدِ بهجتي
وترحال آمالي
فقد غنيتُ بفيضٍ ما
جرى من دمي
حتى انتهيتُ بين أطلالي
وبيدكِ،
علا النحيب،وازداد بلائي
كلفني حبكِ كـُلفةً ،
ورحل تاركاً كل مآلي
بقيتُ فيكِ وأفنيتُ في حبكِ
وأعجب وقد دمتِ إلا إعصاري
رعى الله قلبي لم يزل
في وفاءه
ناعمَ البال
وحيا محيا محبٍ ولم يزل
كأنه من حسنه في الوجه خال
أحببتُ وكان اللوم فيه
لو أنني
منحتكِ علامة الغالي
جَهلتينى يا معذبتي
ولقد كفرتُ بنساء الأرض
وأدركتُ أنهم محطمي الرجالِ

الأرشيف

الإحصائيات