حلاوة صوته والانشاد الدينى ! بقلم المؤرخ و الباحث فى التراث وجيـــه نــــدى

.

حلاوة صوته والانشاد الدينى !

ظل طيلة حياته يؤدى الاغنيات الدينيه وايضا البدويه فى الافلام السينمائيه و كانت شهرته على الساحه - هو محمد مرسى عبد اللطيف الحويطى مواليد 12 فبراير 1914 بمنيا القمح بالشرقيه - النشأة دينية عربية في منيا القمح بالشرقية في أسرة عربية،و الذى اشتهر ( محمد الكحلاوى ) وقد ألحقه خاله بمدرسة فرنسية للراهبات درس بها خمس سنوات،وفي نفس الوقت كان يحفظ القرآن،و لما لم تعجبه الدراسة بالمدرسة الفرنسية ألحقه خاله بالتعليم الديني الأزهري،فأظهر تألقًا ساعده عليه حفظه للقرآن كاملاً واستمر في التعليم الأزهري،وكان لدراسته الدينية أبلغ الأثر في إتقانه للغة العربية وتصحيح مخارج ألفاظه و استيعابه للنصوص العربية والشعر العربي،ومكنه بعد ذلك من إلقاء الشعر والقصائد والمدائح النبوية،كما أنه عمل في الإذاعة المصرية منذ تأسيسها وفى عام 1935م. غنى خلال ارسالها - فنان صاحب قدرات متعددة،تنوع بين الغناء البدوي والشعبي والديني وكذلك في التمثيل - اتجه الفنان الشاب إلى الغناء البدوي الذي تعلمه جيدًا أثناء سفره، فكوّن في بداية حياته ثلاثية جميلة مع بيرم التونسي بالكتابة و زكريا أحمد بالتلحين وقدموا درر كثيره و من اشهرهم على مدنة ام هاشم – انا كل ما اتوب ارجع لك – خللى السيف يجول – فضلك يا خالق المطر - ،ياعينى كونى هاويه – قلبى لك مفتوح – مدد يانبى – كريم تواب وانا تايب – مدد يانبى - يا دمعتى زيدى – يا صحرا المهندس جاى – قيدى يانار واشعلى – فاكرانى يا عين – عنتر يا حاميها – يا ساكن ارضك الطاهره و استطاع الثالوث أن يظهروا لونًا غنائيًّا لم يكن على الساحة الغنائية آنذاك،هو الأغنية البدوية التي وجدت قبولاً،وساعد على انتشارها وتخليدها أنها كانت بمثابة تابلوهات غنائية في الأفلام التي شارك فيها الكحلاوي والتي كانت كفيلة بإنجاحها وقد قلده عدد كبير من الفنانين ، وهو ما جعله يبحث عن مجال آخر للريادة والتميز فكانت الأغنية الشعبية،ونذكر حضراتكم بتلك الاعمال حبيت جميل – سوق الحلاوه جبر – سالت اهل الهوى – دارى جمالك – قلبى لك مفتوح – ياللى غرامك نار وغيرهم - بدأ محمد الكحلاوي التمثيل نجمًا فكان أول أفلامه ولاول مره يغنى فى السينما وفيلم ( اولاد الذوات ) بطولة يوسف وهبى وغنى يا زين ويابا يا زين عام 1932 ومن اخراج محمد كريم \ وشارك الغناء فى فيلم عنتر افندى من اخراج استيفان روسيتى وعرض 1935 \ و العمل الثالث الغناء وفيلم ( تيتا وونج ) مع الراقصه و المخرجه امينه محمد وعرض 1937 \ وكان الفيلم الرابع والشهير ( العزيمه وشارك الغناء امام فاطمه رشدى ومن اخراج كمال سليم 1939 وعرض بسينما رويال بالاسكندريه \ حياة الظلام وغنى امام ميمى شكيب ومحسن سرحان ومن اخراج احمد بدرخان 1940 \ والفيلم ( سى عمر ) مع نجيب الريحانى \ الستات فى خطر مع فوزى الجزايرلى 1942 اخراج ابراهيم عماره \ بحبح فى بغداد وغنى امام الراقصه حوريه محمد 1942 من اخراج حسين فوزى \ والفيلم ( رابحه ) وغنى امام كوكا ابراهيم و بدر لاما 1943 ومن اخراج نيازى مصطفى \ طاقية الاخفاء وغنى امام تحيه كاريوكا ومن اخراج نيازى مصطفى وعرض 1944 \ وتتابعت افلامه برلنتى – ابنتى – حسن وحسن – عنتر وعبله – الزله الكبرى – المغنى المجهول - - يوم فى العالى – احكام العرب – ابن الفلاح – مبروك عليكى – اسير العيون – انا وانت – الصبر جميل – خليك مع الله – كابتن مصر وغنى مع اسماعيل يس وزهرة العلا و الراقصه هدى شمس الدين وغنى اتوب وارجع لكم – سبع سنين ويوم و عرض 1955 ومن اخراج بهاء الدين شرف \ بنت الباديه عام 1958 وقام بالغناء مع برلنتى عبد الحميد و زوزو نبيل و سميحه ايوب و عباس فارس و غنى لحن لاجل النبى ومن اخراج ابراهيم عماره وعرض 1958 وكان اخر افلامه السينمائيه \ وكان الفنان محمد الكحلاوي قد كون وانشا ثاني شركة إنتاج في الوطن العربي وهى (شركة إنتاج أفلام القبيلة) أراد بها صناعة سينما بدوية فتخصصت في الأفلام العربية البدوية مثل "أحكام العرب"و"يوم في العالي"و"أسير العيون"و"بنت البادية"،وغيرها والتي شارك فيها بالتمثيل و الغناء ايضا .وحتى وصلت افلامه فى السينما الى 26 فيلم غنائى مع النجوم والنجمات فى الساحات الفنيه
و حصل محمد الكحلاوي على جائزة الفن من الملك محمد الخامس، ووسام الفنون من الطبقة الأولى عام 1967م. وتوفى 5 أكتوبر 1982رحمه الله واسكنه فسيح جناته \ المؤرخ والباحث فى التراث الفنى وجيــه نــدى 01006802177 \ 01204653157 wagihnada13@yahoo.com

الأرشيف

الإحصائيات