لكل الأُمَّهـات ،،، بقلم : محمود الكباريتي

.

لكل الأُمَّهـات ،،، بقلم :
محمود الكباريتي
**
لَوْ كَتَبْتِ الدَّهْـرَ،،، فِي الأُمِ صَفَحَاتْ
لَوْ عَمِلْتِ مِنَ الْبِحَـارِ،،،،، مَحْبَـرَاتْ
وَمِنَ الْشَجَـرِ،،،،، بَدِيْعَ أَقْلاَمِ مَحَبَّاتْ
لتَكْتُبِيِ،،،،،،،، عَنْ نَظْرَةِ مِنْهَا حَنَانْ
رَسَمَتْ عَلَى ثَغْرِكِ،،،، أَجْمَلَ إِبْتِسَامْ
زَرَعَتْ،،، فِيِ قَلْبِكِ، الْحُـبَ وَالْسَلاَمْ
شَمَلَتْكِ بِدِفْئٍ،،،، لَيْسَ لَهُ فِيْ الأَنَـــامْ
مَثْيِلٌ ،،، وَلَا عَـوَضٌ،،، بَتَـاتَاً بَتـَاتْ
لَوْ قَدَّمْتِ ما قَدَّمْتِ،، مِنْ حُسنِ وَفَـاءْ
مَا أَوفَيِتِيْهَا،،،،،،، مِقْـدَارَ قَطْرَةِ مَـاءْ
مِنْ مُحِـيْطِ، مَعْيِـنِ عَطَاءِهَـا المِدْرَارْ
مِنْ دُوْنِ أَنْ تَنْتَظِـرْ،، مِنْ أَحَـدٍ وَفَـاءْ
تَحِيَّـةُ إِجْلَالٍ وَإِكْبَارْ،، لِكُلِ الأُمَّهَـاتْ
وَسَلاَمٌ عَلَىَ،،،،،،، مَنّ صَـانَ الْوِدَادْ
****************************
بوحي من،،،،، مقالة
"أن تكوني أمي، للكاتبة القديرة
كحل العين"
كتبت خاطرتي المتواضعة
تحياتي،،،
2013l05l15

الأرشيف

الإحصائيات