آلامي بقلم Donia snono

.

حملت الدفتر لاكتب على السطور
ف صار القلم يكتب بالدماء تعجبت وقلت ان القلم مسحور ف ضحك ضحكا عميقا بسرور وهناء قال ما كتبت الا وانا مجبور قلت مسكتك للحفاظ على الجبروت والكبرياء سامحني يا قلمي فاني معذور وان بداخلي حب و نقاء انني اتعذب وداخلي مكسور وحفظ الالم اعتبره جلاء قال وانا اشعر اننني ماسور وعاجز عن كتابه الالف والياء اكابر جروحي ولي نفس الشعور اخترتك انت لتكتب لي من دون استثناء بك هديت من الظلمات الى النور فاجعلني اكتب ما اشاء ان من كثرت الامي ذبلت الزهور فاجعلني اكتب فلقد قلت رجاء فقال اكتبي حتى تنتهي السطور وعند النهايه ضعي نقطه الانتهاء

الأرشيف

الإحصائيات