تمرد بقلم ليلى محمود جادالله

.


تمرد


تمرد

على عجز وطن

لا يحيا

فيه الياسمين

طفل

يسامره القمر

يصحو

على صوت الأنين

بجواز سفـــر

طيــره

يسير بدموع السنين

تمرد

على عجز وطن

لا يحيا فيه

الياسمين

أعواد لبلاب

نضر

يذوي على

جسر الحنين

كهل بهمه

يندثر

قد قبل

بالذل المهيــــن

وسياط

جلاد قذر

قد سلب

خيرات المعين

يبذر

دمع العذارى

يحصد

أنين الجائعين

تمرد

على عجز وطن

لا يحيا

فيه الياسميـــــن

هــيــا خذنا

إلى عمر

لعمرك

الأقصى حزين

وقبة الصخرة

ترثي

بحرقة أمل الجنين

شد الرحـــال

إلى سبــــأ

بلقيس

لا لن تستكين

وجدائل

البصرة اسأل

تخبرك

بالنبأ اليقين

شد الرحال

إلى الهدى

مكة

حضن التائبين

اغرس

سهام شبابها

في صدور

كل الغاصبين

شد الرحال

لكل شبرٍ

القهر فيه

لا يلين

أوقف

شتات جموعنا

حررنا

من قيد السنين

تمـــرد

على عجز الوطن

ليشرق

النصر المبين .

الأرشيف

الإحصائيات