أيها الممسوس بعطش الماء بقلم الشاعرة مريم الترك

.

أيها الممسوس بعطش الماء

---------------------------------

لظل الماء ...

كل أسرارك

ورغيف قلبي نَثَرْتُهُ لعصافيركَ

حين هاجمنا شتاء الغياب

لم أحفر على شجر اللّيل

عناوين من رحلوا

لكنني ضفرت جديلة الرّيح

بِشَعْرِ الوقت

وانتظرتك ...

في المحطة العارية من كل حقائبها

في الرّصيف البارد من أقدام مَنْ عبروا

في انكسار حدوة الغيم عن حافر سماواتي

لا يأس في حبّك

أيها الممسوس بعطش الماء

لا وقت يوّحدنا

ولا مساءات ترتِّق فستان الحب

ولا نبي يرشدنا لتعاليم الغواية

يا خوف النار من اشتعالنا

ويا غضب التّراب من أجنحة السماء

ها نحن ثانية

ولدنا بكامل العري

ونصف خطيئة الماء ..

مريم الترك
28/2/2013


الأرشيف

الإحصائيات