الأفاعى شعر م/ محمود بكر ابو خميس

.

صورة n n
قصيدة بعنوان  (  الأفاعى  )
للردعلى من تهجموا على شخص النبى بالفليم المسيىء

 
يا مـــن هجــــوت شمائــــل المختار        خــذ من بيانـــــــــى حدة البتار      
أقبــــاط مهجـــركم وليس بمصــرنا        قبـــط تقـــر صنيـعــة الفجــــار      
فيلـــم يسـىء إلى النبى المصطفــى        حقــــد يقطــع مهجـــة الكفـــار      
قــــل لــى بربـــك أى ديــن تنتمـــى        يــــا مــن أبيت طهـارة الأنهـار      
رجـــس تغلغــل فــى فــؤادك حالــه        حــــال الهشيــم تأثـــرا بالنـــار      
ولكــم ستـرت عن الجمـوع حقيقـة         يــــا عــابـد الصلبـان والأحبـار      
لـــم ينقطـــع نســل العــداء لديننـــا        فأبوك مـــات وجئــت بـالأوزار      
جــددت فى هـــذا العهـــود مفاخـرا        كالغـــــرب جــدد سيـــرة لتتـار      
والله مـــا عـرفت رؤوس ضــلالكم        إلا بنقــص أو صنـــوف عـوار      
أنـــى الطــــريق لهــائـم لا يهتـــدى        رضــى الظـــلام بمقتـل الأنوار      
لـــم ترتضــوا من دينكـم غير الذى        كتـــب اللئـــام بجملــة الأسفـار      
شــلت أيـــاديكم وشـــل لســـانكـــم        يــــاعصبــة الأقــزام والأشرار      
قد صنــت نفســى أن أجـادل كافرا        لكـــن أردت مكيـــــدة الأقـــذار      
هــــذا موريس هو اللعين صراحـة        كلــــب وخنزيــر بـــزى حمــار      
يـــا مايكلا يابـن الظــــلام حقيقـــة        رمــت الخـراب لواحة الإعمار      
الحقـــد يمـــلأ صدركــم بعقيــــــدة        طبعـت على هتـك بذى الأستار      
جـونـز أقــــول فلن يكــف نباحكـم        إلا بمقــدم جيشنــــا المغــــوار      
كــــأس العــداوة قد شــربت ثمالة        فغـدوت تنـأى عن هدى الجبار      
ســـم الأفاعـــى فى القلـوب كأنها        نـــار تجـــوب بساحــة الأقطار      
يامـــن كفيتــم فــى براثن شرككم        بشريعـــة الرهبــــان والإتجار      
هـــــذا رســــول الله نعـرف قدره        شمس أنــــارت ظلمة الأسحار      
نغـــم تناسج فـى القلــــوب محبة        فــــاقت بذاك تنــاغم الأوتــــار      
لا يعــــرف القـــدر السنـــى لشانه        إلا الإلــــــه وزمــــرة الأخيـار      
عجـــــزت بلاغتنــا وجف مدادنا        عن وصف أحمـد سيد الأبرار      
أنــــى لشعــــرى أن يخط مديحـه        فهــــو البيـان لروعة الأشعار      
هــــو صاحب القـرآن وحد شرعة        بالحـــق هــدم معقـــــل الكفار      
لانــــت قلــــوب المشركين بهديه        كالمــــوج فتت قسوة الأحجار      
غيـــث السماء أزال جدب قلوبنا        كالأرض تحيا فى حمى الأمطار      
يا سيـــد الأكـــــــوان أنت أمامنا        فالحــــر يعـرف سيـد الأحـــرار      
ياهــــاديا للعالميـــــن طريقهــــم        كالنـــــــور يجلو ظلمة الأبصار      
قد فــــاض خيرك للأنام جميعهم        كالــــروض عند تتمـــة الإثمار      
إن سبــــك الأقــزام عذرا سيدى        فالكلــــب ينبــــح طيلة الأعمار     
       

                                                               
  شعر
   م/ محمود بكر ابو خميس
  عضو رابطة أدباء الحرية بالدقهلية
m20503@yahoo.com 01145943991- 

الأرشيف

الإحصائيات