مُحاولة أخيرة! قصة قصيرة جدا بقلم عمر حمَّش

.

مُحاولة أخيرة!

قصة قصيرة جدا

عمر حمَّش

بعد أن شاخ؛ صعد تعرّج الطريق هناك.. إلى ما خلف الجبل....... طرق باب كوخها القديم، ثمَّ دلف. وفي حضرة مجلسها المعفّر بالغموض، شرعت هي تزمجر فوقه، بينما هوعلى عكازه كان؛ ينتظر نارها أن ترسل الخبر!

الأرشيف

الإحصائيات