آخرتها إيه ياوطن بقلم للشاعرة فاطمة الزهراء فلا

.

ارفع اديك الوطن مش ليك


أرواح تموت مابقتش علقة تفوت


إيه يا وطن بإيه يفيد السكوت ؟


وفي الهوا ضاع جوانا مليون صوت


زمالك ولا أهلي ولا مصري


واقفين نقول توت توت


ماكنش فيه خوانه والفرحة جوانا


شباب صغير وريشه أخضر


فجأة انضرب بألف سوط


كارثة جديدة نار وحديدة


فين هيه مصر الجديدة؟


ولا لاقية غير وطن بيموت


وارفع بقي عنا ايديك


ولا عدش فرخة ولا عادش ديك


من سجنهم أقصد مارينا


بيخططوا وكل أتباعهم معانا


مهما رحنا ولاجينا


وكل شهيد بيموت


بيرفعوا اديهم بعلامة انتصار


واحنا الدموع تملا عنينا


كارثة جديدة ديه ؟ ولا نكسة ولا وكسة ولا خيبة


وف كل لحظة علي جمر نتقلب ناسيين أسامينا
أيوه همه السبب ليه العجب ؟
لما انخلع هوه وعصابته
وف كل لحظة بيدبروا لينا


وارفع اديك وسيبها مدنيه


ليه مصر تحكمها ادين عسكرية


ليه مصر دايما تسرقها الحرامية


شعب عظيم لكن فقير نايم علي الحصير


من غير غطا وف حلمه شاف البطانية


وحياته قبل الثورة وبعدها هيه هيه


وارفع اديك


فادت بإيه قعدتك


غير حماية البلطجية


وفلوسنا منهوبة وبلدنا مخروبة


وهمه لسه عايشين بيحكموا


ماهي أصلها وسية





'الحرية

الأرشيف

الإحصائيات