خلف القضبان الحديده بقلم مروة صالحي

.
تــــــــــالا عبد الله
خلف الحديد

يا من تقبعون خلف قضبان الحديد
يا من ترسمون احلامكم في مساحات ضيّقة
هناك
... في زنازين الغدر والقهر والجلادين
ما زلتم
الشرفاء
ما زلتم الأفضل منا
لا تعتقدون يوما انكم أسرى
بل انتم من تكتبون الحريّة بصمودكم
وتلوّحون للنصر بصبركم
لا تحفلوا بسياطهم
لأنكم الاقوى
بكبريائكم وإبائكم
بحبكم لتلك الارض التي لن ولم تنساكم
فكيف تنساكم
وانتم سطّرتم أشرف البطولات
وآليْتم دفع اعماركم
فداءاً لأرض الشهداء
ايّها الأسرى
كل يوْم هو يومكم
كل لحظة هي لحظتكم
وسيأتي اليوْم الذي
تنطلقون خارج قيودكم الدامية
لتلونوا الوطن
بزغاريد من امهاتكم الصابرات
ايها الاسرى
الف تحية لكم
والف قبلة على جبينكم الذي يوشح بتاج العزّ والإباء..

ها هو قدم اليوم الذي فيه تحروون
بلا قود وبلا سلاسل
وسيشرق النورر بعينكم
وعيون من احببتم

دمئنا دمائكم وقيودكم قيودنا
وتحريركم وفرجكم فرجنا


بنت العز ما بتنهز

مروه الصالحي

الأرشيف

الإحصائيات