ومضات (خفقات الحنين) بقلم ميمي قدري‎

.
ومضات:::
(خفقات حنين)
***
دمائي تسيل وزهور الحب تناثرت بخنجرِِ لئيم
والثوب الأبيض تعرى!!عن عورات تخجل منها عين المسيح
تقتات شراييني على خفقات قلب جريح..
أحشائي .. احشائي تلاشت بين الشك واليقين.
أسمع بداخلي صدى البكاء فينهمر من السماء الحنين.
الروح !!!الروح تشتاق لك يارجلا" أغرف منه الكلمات .
لن أصوم عن الكلام ولن أخون عراجين النخلاتِ
سوف آتيك وتخترق روحي المسافات
سوف الثم روحك وأشفيك بآية الكرسي وسورة العاديات
سوف أصلب الجن الآثم على أعتاب الشهقات
وأركن برأسي على ضلوعك
فأفترش صدرك
فأعرف سر النبضات
2-
يداهمني الأمل عند فقدانه !!!
أرتشف من الذكرى باقي أيامي
أتذكر أحلامه المنغمصة في بحار قلبي
عندما أتيه بين ظلمات اليأس!!.
أغرق في شذى عبيره
أعانق ظله الهارب
فيتحسس روحي !!
فيضمد جُرحا" أعياني
ويكسر قيد أدماني
ياحبيبي!! اهزم سرطانا" يفتك بشراعي
أُعتلت روحي بين ساعدي الانتظار
...ولكن لا خيار .. لاخيار فحياتي انتظااااااااااااااااااااار.. لاخيار!!
3-
خمسة عشر عاما" أمتهن الصمت .. خمسة عشر عاما" أزرع حقولا" تزهر الألم..أرويها بعبرات مجروحة إحترقت من وله الشمس..... خمسة عشر عاما"وتر الموت يلعق موسيقى الروح و يبتلع وجه السماء..اليوم أمارس قتل أجنة الحلم... وأنت !!أنت !! تمارس بداخلي نحر الكبرياء
وخنق ما أحمله في أحشائي من حنين إليك

4-
لحظااااااات ... لحظاااات ويتفجر بداخلي بركان من كبرياء...فيسيل عشقك خارج حدود شراييني كالدماء..أرى حبك أمامي ينزف ..يرفض مشرط الجراح .. يرفض الدواء.. فلتستعد الأرض!! فالنعش آتِ...بلا بكاااء....يكفي أن تنهمر دموع الذكرى من السماء!!!

5-

عندما يعانقني الموت .. فليكن غسلي من دفاتري....والكفن من كلماتي ... فلتحمل الحروف نعشي ...ولتشيدوا من القصيد ضريحي

ميمي احمد قدري

الأرشيف

الإحصائيات