عدد ايلول من مجلة (الاصلاح) الثقافية من : شاكر فريد حسن

.
عدد ايلول من مجلة (الاصلاح) الثقافية
من : شاكر فريد حسن

صدر العدد الجديد ( السادس ، ايلول 2011) من مجلة (الاصلاح) الشهرية المستقلة للادب والثقافة والتوعية والاصلاح، التي يشرف على تحريرها المربي الكاتب مفيد صيداوي ، وتصدر عن دار "الاماني" للطباعة والنشر والتوزيع في عرعرة . وتضمن العدد الكثير من المواد والموضوعات الادبية والثقافية والاجتماعية والسياسية المتنوعة.
وفي كلمة العدد يتطرق رئيس تحرير المجلة الى عدد من المناسبات ، التي تحل وتهل في شهر ايلول ، منها افتتاح السنة الدراسية الجديدة ،والاحتفال بعيد الفطر السعيد ،وحلول السنة العبرية . ويتوقف عند الحراك الشعبي الاحتجاجي في الدولة العبرية ضد غلاء السكن والفقر والفاقة والاوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية في المجتمع الاسرائيلي ، مؤكداً ان النضال الاجتماعي هو نضال مشترك ، ونضال انساني، ونضال يهودي عربي مشترك ، وهو اذا ما احسن استخدامه سيؤدي حتماً لنضال سياسي من اجل السلام العادل ومن اجل تقليص ميزانيات الحرب والدمار، ليس في اسرائيل فحسب بل في العالم العربي ايضاً .
ثم يتناول مظاهرات العدالة الاجتماعية ودور الادب .. فيقول:" لعب الكتاب الانسانيون واليساريون والمنفتحون على العالم وعلى اهمية العدالة الاجتماعية، دوراً بارزاً في هذه الانتفاضة ، وقد قام بعضهم بتوقيع عرائض في الصحف، وبعضها رفعت للحكومة ، والبعض الآخر قام بتحية المتظاهرين في الصحف ومن على منابر الخيام في باحة "روتشيلد" في تل ابيب كما فعل عاموس عوز وغيره ،والبعض شارك بالمظاهرات كواحد من المتظاهرين وبدون ضجة كم فعل الآخرون . ويضيف:" ان الادباء بمعظمهم وخاصة هؤلاء المرتبطين بشكل أو بآخر مع الجمهور ومع الافكار التقدمية والسلامية والانسانية والطبقية ، كانوا وسيبقون الى جانب هذه الهبة الشعبية المباركة والمطالبة بالعدالة الاجتماعية.
وفي  العدد مقالة عن الشاعر سميح القاسم كتبها زميله وصديقه على مقاعد الدراسة الثانوية في الناصرة ، المربي المتقاعد وجيه عيسى كبها من عين السهلة ، منوهاً الى ان الشاعر الكبير سميح القاسم " استطاع ان يدخل الادب العربي من اوسع ابوابه ، وان يجمع مخزوناً عن الادب بمختلف انواعه، الشعر والنثر والمقالة والقصة ، واصبح من الشعراء المرموقين ، الذين حملوا على اكتافهم ، هموم بني شعبه ، وقومه ، ووطنه، ووثق ذلك بالحرف والكلمة والعبارة ، في مجموعات شعرية عديدة ، لتصبح زاداً وغذاءً وطنياً وفكرياً وقومياً للاجيال المتعاقبة من ابناء لغة الضاد ، في الحاضر والمستقبل، لتكون دماً ثورياً يجري في عروقهم.
اما الكاتب والباحث شاكر فريد حسن  فيتحدث في الحلقة الجديدة من زاويته الشهرية " المجلات الثقافية والفكرية في بلادنا" عن مجلة "الافق" الشهرية الشاملة ، التي صدرت في اواخر العام 1988 في شفاعمرو ، وكان يحررها الكاتب المسرحي والممثل عفيف شليوط .
في حين يتابع الدكتور حسن عبد الفتاح حديثه عن اللوبي الاسرائيلي والسياسة الخارجية .
اما المربي المتقاعد حسني بيادسة فيكتب عن "عادات سادت ثم بادت" ويتناول في هذه الحلقة "هدم الخال".
وفي مجال الابداع الشعري والقصصي نقرأ في هذا العدد نصوص باقلام الشعراء والقصاصين : د رقية زيدان ، علي هيبي ، د. منير توما، الياهو منصور ، د. محمد حبيب اللـه، يوسف جمال ، مصطفى مرار، احمد الكسيح .
وفي العدد مقابلة مع اديبة الاطفال العبرية "عدنة قريمر" اجراها الكاتب مفيد صيداوي ولقاء مع الناشط الاجتماعي والسياسي حسين العبرة ، من رهط ـ النقب، حول مكتبته البيتية .
هذا ويضم العدد ايضاً جملة من الاخبار والتقارير الثقافية والادبية ، وزاوية "بستان الكتب" وزاوية "نفكر ونتسلى" وغيرها من المواد والمواضيع .

الأرشيف

الإحصائيات