يجتهد الأمس بضعفه شعر ماجد صافي

.
يجتهد الأمس بضعفه

يمر في حقل تمردت عليه المياهْ
وجفت عليه أصوات الرياح كالمطر
المحمل بصمت قد فقد الإتزانْ

فماذا هو صانع إذا وعد الصبح بفجر
تبتسم فيه السماء والشمس فوق السحاب
تنتظر أملا ً يمد الذراعْ

فقد ساقه الضياع بمركب يسير
في طريقه مثلجا ً و مضخما ً في
الجليد كجذع الشجر اذا فارقته الأوراقْ

فسيلان النهار يهطل قطرة تلو
الأخرى ويصد بوجهه سدا ً يتنقل
ببطء في ستاره الظلامْ

فقد شوهد مسبقا ً يترصد
فريسته فغريزة الصياد قد انطبعت
وخيمت قرب جدار الأوهامْ

حتى إذا أبى الوقت أن يدخله من
ثغرات تركت في جسد النسيانْ ...فلن يترك اليوم
سلطانه بين فكيه كي تقضمه الأسنانْ

الأرشيف

الإحصائيات