كتبت بقلم فاطمة الزهراء فلا

.
كتبت  فاطمة الزهراء فلا

لا أصدق ما أراه علي الشاشة وأنا أتابعه بأبطاله لكن.....باسم السمرة شئ آخر عملاق ..غول يلتهم الجميع تعاطفت معه لدرجة البكاء في كل حلقة أسلوب مختلف في التمثيل حركات وجهه ويديه وتعطشه للثراء لإرضاء زوجة طامعة وطامحة يشتري عواطفها بالمال , وأعود لأواخر السبعينيات وأنا أقترب من هؤلاء الناس وميت خريطة قرية زوجي المهندس عبد الرؤف شعبان قريب أشرف سعد والأموال التي تدفقت علي الشعب أيامها والرخاء وكالعادة دست حكومة مبارك أنفها واستكترت علي الناس السعادة وضربت ضربتها وفرقت الشركات التي بناها أشرف سعد وأسعد بشرا لم يذق اللحم في حياته هذه شهادة للتاريخ من هنا جاءت متابعتي للمسلسل وشغفي علي مشاهدته , لكن كله كوم وباسم السمرة كوم آخر يا ابن بلدي بالله ترفق بنا في الشهر الكريم ونحن نذرف دموعنا مقابل أداء لم تار له مثيلا , كنت ألم مسبقا أن المسلسل ملكا للفنان الكبير خالد صالح لكن بقدرة قادر يتحول بفضل اجتهادك واصرارك إليك فتعاطفنا معك مرتين الأولي من أجل قسوة بدرية معك والثانية حينما لبست الدور فأصبح مقاسك بالمللي حكايات أغرب من الخيال وتمر الأيام لتثبت أن حكم مبارك كان يكره الخير لمصر وشعبها وأن الريان والسعد كانا بارقة أمل لهذا الشعب قليل الحظ الذي دائما يجد العظم في الكرشة وأن المسئولين في هذه الحكومة الفاسدة يبحثون عن الأثرياء كي يشاركوهم في أموالهم .
هذه الكلمات فجرت لدي ذكريات ميت غريطة السنبلاوين  وأشرف سعد والريان وحركة الأموال والعز في مصر كلها ثم سم الحكومة الحاقدة خوفا من أن يشبع الشعب فهي تريده جائعا لماذا يأكل ويشرب شويبس , باسم السمرة بكل فخر أمنحه لقب أحسن ممثل لهذا العام وأمنحه لقب الممثل العبقري الذي يشد المشاهد من مشاعره ليشاهده. أنا لا أقلل من حجم المشاركين في العمل أبدا فالكل تباري ليثبت جدارة وخلف العمل الرائعة شيرين عادل.
أدعو  باسم باعتباري رئيسة اتحاد كتاب الدقهلية ودمياط باسم اللواء محسن حفظي محافظ الدقهلية وباعتبار باسم الثورة معذرة باسم السمرة ابن مدينة بلقاس بالدقهلية علي دعوته وتكريمه في هذا الدور وليضاف السمرة إلي قائمة مشاهير الدقهلية  

الأرشيف

الإحصائيات