رمضان ومدرسه تربية الإرادة بقلم صفاء العربي

.
 رمضان ومدرسه تربية الإرادة
الكاتبة صفاء العربي
كاتبة مصرية
==========

شهر رمضان ما هو إلا راحة نفسية وروحية وجسدية للمسلم .  ‏

 ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال " ‏ ‏إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار ‏ ‏وصفدت ‏ ‏الشياطين".

 والان نحن بصدد الحديث عن تربيه أنفسنا لتسمو بهذا الشهر القدير إلي ما يحبه الله ويرضاه منا .

فقد تعودت أنفسنا طوال العام علي ارتكاب الذنوب صغيرها وكبيرها وعندما يهل هذا الشهر الفضيل تكون فرصه ذهبية يعطيها الله لعباده لكي يكفروا عن ذنوبهم ويحاول قد الامكان علي كبح شهوات النفس والغرائز وتربيتها وتهذيبها وربما من الله علي عباده بالتوبة النصوح التي تستمر حتي بعد رمضان وحتي يدرك المسلم أن رمضان أصبح بالنسبة له العام كله وليس فقط شهر واحد في السنه فيعمل جاهداً علي تربيه الإرادة الداخلية .

 فالصوم مدرسه يتعلم فيها الإنسان صفات جمه منها الصبر والذي يحرم الإنسان من أي ملذات الحياة كي يطيع ويرضي ربه عزوجل فهو لا يأكل ولا يشرب بينما يكون الأكل أمامه ويستطيع ان يتوارى عن الأعين ويفعلها ويأكل ولكن لا يفعل ليس لأنه مغصوب علي أمره ولكن مرضاه لله عز وجل في مدرسه تربية الإرادة لمده ثلاثين يوما .

 وكذلك الأمر في كبح غرائزه وشهواته  وحتى وان كان توظيفها سيكون في مكانها وفي الحلال فهو لا يفعل مرضاه لربه وإتباع لتعاليم مدرسه الإرادة نعم إنها مدرسه الصوم .

 فليتنا نستفيد من تلك المدرسة المجانية والي معلميها يكون ذاتنا النفسية والتي نتحكم فيها بمحض إرادتنا طبقا لتعاليم ربانيه سامية ومنهج رباني موثوق فيه وسلس في تطبيقه وروحاني لدرجه لا يدركها إلا القليل منا فهيا أعدوا  العدة وجهز أنفسكم للدخول تلك المدرسة لعل الله يرفعنا بها إلي درجاته العليا ويكرمنا بها ومنها .

================

الأرشيف

الإحصائيات