خيوط العنكبوت بقلم مخطــ زيدانى ــول

.
مخطــ زيدانى ــول
*****
خيوط العنكبوت
*****
*
*
*

آتذ كرين أيام الصبا
حين صنعنا بالجنون
طائرتنا الورقية
واعددنا لها خيطا
طويلا جدا وكأنه الأيام
وأحضرت أنا الرجل
العنكبوت
وأنت أنثى العنكبوت
على متنها
ثم أطلقنا لها السراح الى
عنان السماء!!؟
وانتظرنا ما تجود به
الأيام ولكن كانت المأساة
عندما وجدنا الأنثى
تتدلى بخيطها مفردة
فجذبنا خيط الطائرة
فوجدنا على حطامها
بقايا أشلاء من رفاته ؟
عندها نظرت الى
وكأنك فقدتني الى الأبد

الأرشيف

الإحصائيات