طواحين الهوى .. بقلم عصام الديك

.
ملحقا بالهامش الفوقي معفي الدلالة بت أطفو ..

في خيالي

إذ لا محل لنا وقد انفردت على الحصيرة ضاربا طبل احتفالك والصدى يعوي وأنت تعلم أن الدف من جلدي وهذا الحفل يدوي في جهاتك من خلالي ........

كوني شقاء أو شفاء في فمي ..

ما عاد يغريني سؤالي ..

أَوَيحسن المقتول وصفة موته ..

لا ..........................

لا تكتبوا التاريخ من شفتي ..

وقد ارتحلت على هواي ..

إلى طواحين الهوى ..

إلى بلادي ..

"يا بلادي يا بلادي" ..

إلى طواحين هوانا ..

راكبا حبل غسيلي ..
*************

الأرشيف

الإحصائيات