سُنبلة عمري \ بقلم محمد السبعاوي

.
سُنبلة  عمري \  بقلم محمد السبعاوي


متيمٌ بصمتي،وآهاتِي

في قفص الحُلـُم ،ونار ِ

 الشوق ِ _أجمعُ

 النرجسَ المتناثرَ

من عناقيد القلبْ

وأنثرُ من عينيكِ

درَّ الخواطر ِ

لتـُهدي َحائرَ

الأنفسْ



وأرسم على الروابي

 طيفكِ

وهو يرفرف شادياً

بهواكِ

يعلوه ظلٌ شفيفٌ

سُرعان ما يختفي

 نائياً

ألثم أوداجها

في اخضرار التلالْ

لأتفيأ في ظل أهدابها

ألوذ بمحرابها

مثل ناسكٍ

يتعبّد في جمال بهائها

هي  سُنبلة  عمري

تحوم حولها

الفراشاتْ

فأزدهي بضيائها

وأسمو إلى القبة ِالعلياءْ


أغزل أروعَ الألحان ِ

فأفهم منكِ حروف

 الأغاني

أنت ِ ذاكرة ُ أحلامي

ونبعُ شراييني

أنتِ  شمس الضحى

يفور بين يديكِ مداد

صبري

وينساب عذبُ النسائم

على صدر القوارير

بالكلماتْ

أملأ بالعشق أنـّاتِ السلاسلْ

فتذوب  من نشوة غرامي

أنت ِ ريحانة ٌ

 في بحر محبْ


وإن تناء سُوركِ

وتسام َ

فأنت

 خالدة ٌ على مرّ الأيامْ

فقبلك ما كانْ... 

 و بعدك ما كانْ

أنتِ

أنتِ

التي لا تزالين في

 الأعماق!...

فأنت مهما اغتربنا

أغلى

الغوا لي

الأرشيف

الإحصائيات