عيناك وأحزاني بقلم مؤيد جمعه إسماعيل الريماوي

.
عيناك وأحزاني

عيناك دفاتر أحزاني
قد ضاعت كراسة رسمي
و أضعت حقيبة ألواني
كي أرسم عينيك مرارا ً
جزافا ً دون الألوان
...........
ورسائل عشقي قد ذابت
من دمع يملئ فنجاني
قلبي محترق من هجرك
لاشيء يخفف نيراني
إن كان من هجري بدٌ
فلا تطيلي هجراني
...........
قد كنت وحيدا ً في دنياي
مغمورا ً طي النسيان ِ
و كنت ميتا ً دون حياة
لكن حبك أحياني
............
قد عشت طويلا في حبك
أسراري طي الكتمان ِ
أداري جرح الأيام
أكتم في مر الأزماني
وصبري مني ضاق ذرعا ً
لطول الصبر قد اشتكاني
...........
سمائي لاغيمٌ أو مطرٌ
مقفرة أرضي وجناني
زهر اليسمين غدا حطبا ً
يروري في قلبي نيراني
............
جمري في ناري مشتعلٌ
قد كنت أظنك تهواني
وأنا في سكرات الموت
أعاني حمى الهذيان ِ
ألفظ أنفاسا ً قد باتت
من باقي العمر ثواني
............
بقلم الشاعر والأديب الفلسطيني
مؤيد جمعه إسماعيل الريماوي

الأرشيف

الإحصائيات