وَتَحَطَّمَ القَيدُ بقلم مريم الترك

.
وَتَحَطَّمَ القَيدُ
==============

مَعَ انسِيَابِ

نَسِيم الصَبَاحِ

دَاعَبتُ جُنُونَ

خَيَالِي

وَمِن بَين

طيَّات

الحَنِينِ

نَبَشتُ

صندُوقَ نَفَائِسِي

عَرَّيتُ

زِيفَ نَفسِي

اعتَلَيتُ

منصَّة صِدقِي

مَا عُدتُ أََبغِي

التَقَوقعَ

فِي حنَايَا أَصدَافِي

سَأَتَحَرَّرُ

لَكَ انتِمَائِي

تَجَلَّى البَوحُ

دِفءُ يَدَيكَ

لَبَى نِدَائِي

تلبِسُنِي

جُنُونَ الأُنثَى

عَلَى

صَدركَ

رَمَيتُ أَثقَالِي

ثَغرِي

بِالشَهدِ يقطِرُ

شِفَاهِي

هَمَسَت

أَنَا لِغَيرِ حُبِكَ

لَم أُخلَق

وَعَلَى

وَقعِ

صَدَى

وَشوَشَة الحَنِينِ

مَزَّقتُ

الأَقنِعَة

وَأَرَقتُ عِطرِي

وَ تَعَانَقنَا

لَم يَكُن

عِنَاقَ وُجُودٍ

بَل

انتِقَالٍ إلَى

عَالَمِ الخُلُودِ

وَ عُدنَا

كَمَا كُنَّا

حَوَّاء

وَ

آدَم

*************

مريم الترك

الأرشيف

الإحصائيات