"يا شوف شفتيها" من اغاني التراث الشعبي الفلسطيني ... شاكر فريد حسن

.
"يا شوف شفتيها" من اغاني التراث الشعبي الفلسطيني
شاكر فريد حسن

لكل شعب تقاليده وتراثه واغانيه الشعبية ، وشعبنا الفلسطيني له تراثه العريق الاصيل واغانيه الشعبية الخالدة ، التي تردد على الالسن والافواه وشفاه الناس وتغنى في الاعراس والمناسبات الوطنية . ومن اشهر هذه الاغاني "جفرا" و"وزريف الطول" و"ع الاوف مشعل" و"غابت الشمس يا بن شعلان " وغيرها الكثير.
وفي حقيقة الامر ان الاغنية الشعبية الفلسطينية هي اكثر انواع الأدب الشعبي استجابة لتصوير وتسجيل الاحداث والظواهر البارزة والمواقف السياسية والموضوعات الاجتماعية والوطنية والوجدانية ، وتعود هذه الاستجابة لسمات الاغنية الشعبية الفلسطينية من عفوية وبساطة ورقة وجمالية وجماعية .
ومجمل الاغاني الشعبية الفلسطينية تنسجم مع الواقع وتعبر عنه  وتتفاعل مع قضايا الناس. وقد لامست عمق الجرح الفلسطيني وتناولت اغتصاب الارض وسلب الهوية وفقدان الوطن ، وصورت العذاب والالم والمعاناة الفلسطينية في خيام اللجوء والتشرد ، والاحساس بالغربة ، وجسدت الثورة والتحرير والاستقلال ، ومجدت انتفاضة الحجر وشهدائها الابرار.
ويستخدم الزجالون والقوالون والشعراء الشعبيون الفلسطينيون جميع الوان واشكال الغناء الفولكلوري، من عتابا وميجنا وشروقي وطلعات زجلية وزريف الطول والدلعونا وغير ذلك.
ومن اغاني التراث الشعبي الفلسطيني اغنية جميلة وهي "يا شوف شفتيها " التي يقول عنها الشاعر والزجال والباحث في التراث الفلسطيني الاستاذ سعود الاسدي انها سبقت اغنية "جفرا" .. ومن ردات هذه الاغنية :
يا شوف شفتيها ، ع البير نشاله
ومزنرة بالكمر ، وفوق الكمر شال
يا ريت يغيب القمر، تاسلمك حالي
وتكون ليلة عتم ، والسرج مطفية
             * * *
يا شوف شفتيها، بتحصد في ارض الدير
والسر اللي بيننا شو وصلوا للغير
وانكان ما بي ورق لاكتب عاجنح الطير
وانكان ما في حبر هلوا يا عينيا
           * * *
يا شوفه شفتيها ، من هون لعنّا
وجمال بنت العرب ، ومحملة حنا
ريتك يا العريس الزين، بالعرس تتهنا
وتجيب لأمك ع البيت ، احسن جفراوية

وما يميز هذه الاغنية هو الدفء الانساني الوجداني العاطفي ، وتلك السلاسة والوضوح والعفوية في استدعاء التعبير الفني، واللغة الجميلة التي تفيض بالمحسنات البلاغية والمزينات اللفظية والمفردات الخلابة والصور البليغة .

الأرشيف

الإحصائيات