الرغبة بقلم احمد بارود

.
 ماذا يا أخي أرغب ولا أرغب

الوقت يضيق

والدنيا لم تعد رحبة

الأرض رماد

والليل تناثر فوق جبين الصبح سواد

وأنا أعقابٌ خلف الليل .. هشيم

تذروني الريح الرطبة

عمري مطمور

كالبذرة لم تتفتح في حقل الرغبة

من أمي

من ولدتني

من طرحتني مسخا يتشكل في حضن النكبة

أبدو في المرآة قريب الشبه بكلمة

هل يعقل أن ينسب إنسان للكلمة ؟

من أي لغات الأرض إذن

لا أدري

منذ فرار اللغة العربية من موطنها حول الكعبة

من أي لغات الأرض أنا

ما ولدتني إمرأة أبدا

فأنا لم أولد كالأولاد

لم أرضع كالأولاد

لم أحبو لم ألهو كالأولاد

فالأرض رماد

من أمي تأخذني

لفظتني اللغة العربية

ركلتني

تركتني .. تتقاذفني الأضداد


ahmad.barod@hotmail.com
 

الأرشيف

الإحصائيات