غــــــــــــربة قلب بقلم زهرة نيسان غزة

.
غــــــــــــربة   قلب

في الهجر جفاني اللؤلؤ....
وفي الوصل رعاني الصدف..
كنتَ أنت حضوري ..  يا سيدي
عذبتني خيوط الفجر وأضواء القمر
وسكبَ الليل أفكاري في قوالب الخوف
وصارت دموعي ترتجف  
يا  سيــــــــــــدي..
أيقظني النورس  الفضي  في ضباب الصباح
وهمٌّ  خفيف يحرك حزن الستائر
بين ثنايا القلب...
يا إلهـــــــــــــي...
أأسأل القادم ..من بين مواسم المطر؟
أم القادم ...من بين أغصان الشجر؟؟
أم السائل.. عن وجه القمــــر؟؟
أم الواقف ...على جناحيَّ  في وقت السَّحر؟؟
يا إلهــــــــــــي...
لقد ثَقُلَ  الداء.. وقَتُرَ  ريق الليل
فلا بُدَّ  لهذا الليل من دليلٍ
أزور فيهِ  نجوم البحر
أزور فيهِ نجوم الليل
وبين الورد وبين اللحن احترق القلب
فكم من غريقٍ أتلف سوء الفهم نجواهُ
وأصبح الهمُّ آخر دنياهُ..
وضحكة الأيام مرماهُ...
فيا أحباب تأخرنا..
فلا زلنا بشراً ضعفاء
نبحث عن شوقٍ يتبعنا كالشوق
من أقصى الحزن أتيتُ...
لأغلق بيوت المهزومين
لأن الأمطار والأيام .......... واعدتني
وعيني عند أول دمعةٍ  ........واعدتني
أن القمر يوماً سيضيء      مدينتي
 والقلب الكبير يحتويني

زهرة نيسان  غزة

الأرشيف

الإحصائيات