أين أنتِ ... بقلم خليل الغفاري

.
أين أنتِ ... بقلم خليل الغفاري


أين أنتِ بين حطام القلب
وشوقي والتمني
حطمني حبكِ يا حبيبتي

أين رحيق شفتيكِ لأستمدَ منهما لهيباً
يبعثُ في جسدي جنوناً
في ثنايا معطفي حلماً نرجسياً
أين كأس الخمر في صحراء يكسوها الصبر
فما عاد الصبر يصبرني
أين أنتِ فكم يشكو القلب من البعد
أين أنتِ لنعلن دولة العشق
وننبتُ زهراً في المهد
أين أنتِ
فعيون النساء تطاردني
تلكَ تعشقني وتلك بسهم العين تقتلني
هل تسمعين َ نداءً قد ملأ الدنيا صخباً
مدينتي أصبحت تعاني قسوة البرد
فما سر الحياة إلا بين يديكِ
أين َ أمضى والليل أسكن الرعب فيها
كيف أخطو وما بين النهروالنهر دموع أهاتي ....
أنا في موكب الظل مُتخَفٍّ
أين أنت لأجعل من عينيكِ مرآتي
وتعرفَ النساء كم أحببت منهن جميلة
ويرحل الليل والرعب وتعشقني مدينتي
عاشق أنا ظمآن فاسقيني من رحيق الشهد
فما زلت أحيا بنبض القلب
أجمع الأسرار لليوم الوليد
رأرأ الفجر في مدينتي
أين أنتِ لأستظلَّ بستارك الزهري
فما عاد الصبر يصبرني
أما آن أن نلتقي بين البنفسج
لتطعميني من حبات رمان
وترويني من زمزم مياهك الصافية النقية
أين َ أنتِ فلكِ من قلبي ابتسامةٌ وردية


خليل الغفاري فلسطين
غزة kalil.85@hotmail.com

الأرشيف

الإحصائيات