من تاريخ الصحافة الفلسطينية في المنافي مجلة "الأفق" من شاكر فريد حسن

.
من تاريخ الصحافة الفلسطينية في المنافي
مجلة "الأفق"
شاكر فريد حسن
                            
"الأفق" مجلة فلسطينية اسبوعية سياسية جامعة ، بدأت بالصدور، بعد الخروج الفلسطيني من بيروت ، عن شركة منشورات "الأفق" في نيقوسيا ـ قبرص . كان رئيس تحريرها محمود الزايد ومدير التحرير خالد عيسى. أما هيئة تحريرها فتشكلت من احمد دحبور وامجد ناصر وسليمان الفيومي وفاروق عبد القادر.
تميزت "الأفق" بالطابع السياسي والفكري وتبني وجهة نظر وموقف منظمة التحرير الفلسطينية تجاه الأحداث السياسية والقضايا الفلسطينية والعربية والعالمية ، ورغم صبغتها الفلسطينية الا أن موضوعاتها لم تنحصر في الشأن الفلسطيني فحسب ، وانما تركزت في الشأن العربي أيضاً.
وقد خصصت "الأفق" حيزاً من صفحاتها للجانب الثقافي وللمنوعات، وكرست زاوية ثابتة للشاعر الفلسطيني المعروف احمد دحبور بعنوان "حجر في الهواء" ،وأسهم الناقد الفلسطيني فخري صالح في كتابة المقالات والمعالجات النقدية، عدا عن زاوية "مدارات" التي كانت تتناول وتستعرض المطبوعات الجديدة والكتب الحديثة الصادرة في العالم العربي.
وظلت "الأفق" طوال مسيرتها ، التي توقفت في أواخر الثمانينات ، على عهدها واقفة بقوة وعناد الى جانب الشرعية والقضايا الفلسطينية ، وفاتحة صدرها الرحب للأقلام الصحفية الفلسطينية الحرة الملتزمة لتعبر عن مشاعرها النبيلة ومواقفها وأفكارها السياسية والوطنية والواقعية، بعيداً عن المزايدات والمساومات.
ويبقى القول، أن "الأفق" مجلة سياسية متنوعة وشاملة ، كانت تصدر بألوان زاهية وحلة قشيبة وورق ملون ناعم ورقيق . وقد واكبت الحدث السياسي ودافعت عن حقوق وقضية شعبنا الفلسطيني، وعملت على اشاعة الوعي السياسي ونشر الكلمة الوطنية والفكر الواعي والالتزام بقضية التحرير وتعزيز الهوية الوطنية الفلسطينية ، وساهمت برفد المشهد الثقافي الفلسطيني بالاوراق الثقافية والادبية والتقارير السياسية والصحفية المنوعة.

الأرشيف

الإحصائيات