خواطــــــــــــــر أنثــــــــــــــــــى بقــــلم / نبيلة الميـــــــــراس

.
(خواطــــــــــــــر أنثــــــــــــــــــى )


الخاطرة الأولى (كرسي الوجع )

في الانتظار على كرسي الوجع المزمن ..
انتظرتك لتنادي باسمي وتحين معه آمال الشفاء والبرء من أسقامك ..
في الانتظار مكثت انتظر صوت السكوت الذي حال بيننا
يدوي بصوت قنبلة تنتهي بقطع أشلاء أحزاني ..
في الانتظار كل الكراسي تحال كسور قلب أبداً لا تنجـبر
في الانتظار احترق وانتثر وانتحب
في الانتظار .. حيلتي رب كبير به اكتفي

الخاطرة الثانية (ملامــــــح )

أعلى الوجوه تسكن تفاصيل أحفظها لك
تفاصيل ملامح جمعتها لتكون أنت حاضر في كل أيامي
أعلى الوجوه براءة يعقبها حنان يكتسي عينين متلونتين بلون الوفاء والأمل
وأسفل الوجوه أضحوكة أعجوبة في نغمها وهمسها أولها رقة و ومنتهاها عذوبة
في كل وجه تختبيء لك ملامح إن غبت أنت عن عالمي قرأتها وواسيت بها أشواقي

الخاطرة الثالثة (جرحي مدينة )

جرحي مدينة حدودها الوجع والأسى ..
سكانها قلب ميت متهالك أهلكته ويلات الزمان وغرائب الأقدار
زادها الألم وسقياها الدمع المرير
جرحي مدينة أرضها عناء وسماءها شقاء

الخاطرة الرابعة (هالة العشق )

هالة من العشق أحطتك بها في سنين غرامي
وهالة من الشوق والخوف كسيتك بها في أيام شجوني
هالة من كوكب سرمدي كالح شاحب
وأفنيت الجوارح والمشاعر حولها أرتقب لقاء به تستطيب أوجاعي وتستكن به آلامي
هالة فيها الغرام حاكم والقلب جلاد لايرحم ..
هالة فيها الفؤاد حكيم عديم لايبصر

الخاطرة الخامسة (القرار )

عندما يكون القرار هو الأمل تفتح لك الدنيا ذراعيها تستقبلك تضمك
حتى تشعر أنك ملكتها لكن عندما يكون القرار هو
الموت ستشعر أن الأرض هي مقبرتك وأن الورد شوك والحب وهم والسعادة مجرد حلم لاأكثر


الخاطرة السادسة ( هناك )

هناك وبالقرب من ضفة النهر وجانب ذلك الألم الغافي بالقرب من مدينة الوهم
استكنت بدموعي إليك هناك حيث القمر يختبيء حيث الفرح ينجلي حيث السعد ينطفيء ..
بكيتك وبكيت قلبًا مفطوراً وشوقًا مقهوراً
هناك نعم هناك تركت العنان لعواطفي .. لجوارحي ..
تركت كل شيء لأدفنك وأبكيك .. تركت العالم بأسره لأكتب لك وداعاً بلا لقاء ..
لأحفر لك قبراً بدموعي بهمومي بظنوني ..
هناك بالقرب من دمعي الشاكي .. وبأنين قلبي الباكي ..
هناك أحرقت بقايا شعوري وبقايا دموعي ..
هناك محيت ومحيت كل بقاياك ..
هناك .. هناك ..

الخاطرة السابعة ( مالي أراك )

مالي أراك في يدي
قدراً يهتك ستر آلامي
مالي أراك في جبيني
عصبة تحرق حبل أفكاري
مالي أراك في يدي
معصماً يخنق كل أشعاري
مالي أراك في منامي
حلماً كابوساً يقض مضجعي
مالي أراك في مدمعي
قهراً وبؤساً يشقي هم أوجاعي
مالي أراك في واقعي
همـاً لبوساً لكل أيامي
مالي أراك وقد نسيت
مالي أراك وقد شكيت
مالي أراك وقد أتيت
من رحلة بها شقيت

الخاطرة الثامنة ( الأسى المنثور )

جمعت الأسى المنثور في الطرقات ووضعته في عميق صدري ونثرته في حنايا ضلوعي
ونصبته في طلاسم شعري وشعوري ..
أحببتك كما لو كنت العالم بأجمعه كما لو كنت الحقيقة والسراب
كنت أماني وسلامي
وأراك اليوم وقد أصبحت همي وهيامي
بحثت عنك في أسفل مقلتي وفي أعالي جفني ودموعي
بحثت عنك لعلني أجد عواطف من بقايا غرامي
لعلي أجد منك بقايا وعود ماتت واندثرت في غياهب جروحي
جمعتك ألمًا وأسى وغصى
جمعتك علة وداء ودواء تستطب به أناتي وجروحي

الخاطرة التاسعة (باختصار)

عالمٌ مقفر .. وحياةٌ قاحلة .. وآلامٌ مزمنة.. وأدمعٌ دامية .. وجراحٌ ثائرة ..وأوراقٌ شاحبة ..
وأقلام تائهة وقلبٌ بلا أوردة.. ومشاعرٌ تعبة لاهثة
هذه حياتي دونك

باختـــــــــــــــــصــــــــــــــــار

الخاطرة العاشرة ( فقدتك )

فقدتك منذ وقت مضى .. فقدتك وفقدت أسباب سعدي و هنائي ...
فقدت ابتسامة تنعش حياتي .. تصفي كدري
فقدتك وفقدت لذة الحياة والأمان .. فقدت سؤالاً يرتب فوضاويتي ..
فقدت حديثاً يبعثرني ويعود ويلملم شتاتي
بعدك تبعثرت حياتي أصبحت إنسانة عديمة النفع .. تسكنني الفوضى ..
أبكي بلا سبب .. تفيض عيني بالدمع ..وتغرق الذكرى داخل مقلتي ..
وأجدك فيها أردت انتشالك من الغرق .. لم أستطع ..
أتراني فقدتك للأبد ؟؟

الخاطرة الحادية عشرة ( أوجه الشبه )

أيا بحر هاديء .. أتـراك تخطط لقتلي .. أتراك تتربص بي اللحظة ؟.
يخيفني هدوئك تماما مثل هدوئي ..
أيا بحر يشبهني .. ترى ماهي أوجه الشبه بيننا هدوئك .. عاصفتك الهوجاء .. أسرارك المدفونة التي تخفيها ؟؟؟
أهو الخوف ولكن مما و ممن ؟
أيا بحر تدفيني أم تقرسني ببردك الآتي من الخوف .. من هدوء اللحظة ..
أيا بحر غريق بأسرارك .. غريق مثلي بأسراري ..غريق بصراخ أمواجك تماماً كصراخ جراحي
تستنجد و لا أحد يجيب تماماً مثلي لا أحد
مدك وجزرك تماماً كأشواقي وجراحي
أيا بحر أترى فعلاً أنت أنا وأنا أنت ؟؟
إذن نحن مايطلق عليه توأم سيامي ..

الخاطرة الثانية عشرة (حزينة )

حزينة كعائلة مشتتة تقطن الأم في مدينة والأب في مدينة والأطفال في أسفل الخريطة ..
حزني مدينة لا يعرف لها حدود ..
حزني كطفل يتيم خانه زمانه وانتظر فرجا وأبى أن يأتي ..
حزينة وأسبابي مليون ..
حزينة وملامحي كــآبة ..

بــــــــــــوح أنثى :

أنا جمرة وفا ذابت على صوتك وهمســــاتـــك
أنا لمحة شقا تابت معك وبوسط أحــــضانـــك
أنا جمرة دفـــا عافت جليد الحزن بيـــدينــــــك
أنا قصة هــوى عاشت لأجل تمحي عذاباتــك


بقــــلم / نبيلة الميـــــــــراس

الأرشيف

الإحصائيات