ظنـــــــــــــوني بقلم فريدة بوقنة

.
ظنـــــــــــــوني

على متن ظنوني
أسافر
أقتلع جذور حروفي
من أشعاري
و أجّر خلفي أقلامي
النازفة
من بقايا حبرك
توقّع ارتعاش الرحيل
على أرضك
و تغادر......
أكنس آثارك من روحي
و أرسم طيفك على جدراني
أراقصه
على نغم الشوق
و الندم
أحكي له عن صاحب المكان
عن فرح أوقف الزمان
و غادر.......
أُسدل ستائر السهر
و أُطفأ فتيل شموعي
وأهدي ملامحك لأحلامي
لينثرها الليل
على مرأى القمر
تنبث من حولي ذكريات
تهمس في أدني
تؤرقني
و تغادر.....
أُعلّي أسوار قلبي
و ازرع المداخل شوكا
و أحصّنها بجنود برودي
لينصهر جندي الحنين
و يتسلل نبضك
يوقظ نبضي
يداعبه
و يغادر.....
أرمي باعترافاتك
في بئر الأسرار
و أفّك طلاسم الوفاء
و اقرأ عليها تعويذة الاندثار
ليصفعني صدى اللوم
يعاتبني
يُبكيني
و يغادر.......
و لما أسافر؟......
 من اقتطع تذاكر ظنوني؟
و حرّض حروفي
 من استفز خيال جنوني؟
و صقل سيوفي
من.... من؟
لن أســـــــافر
و لن تغــــــادر
فالقدر استأمنك على حياتي
و ورّثك قلبي
و رسمك على ابتسامتي
و غــــــادر....

الأرشيف

الإحصائيات