معا نمتطي صهوة الحياة بقلم عبدالله الحياني

.
معا نمتطي صهوة الحياة


حملت دموع الورد


على كتفي أبد الدَّهر


فهيأت لها دفاتري وعاءاً


تتطهر فيه من جميع ذنوبها


الملقات على عاتقي...


وعلى سجَّادة الريح أصلي


لخاتمة اللَّيل الكئيب


وأعود..


والورد ما زال باكيا...


تشرب من دموعه أسراب كلماتي


التي أخفقت بالأمس


بنشر مزيد من الصَّمت


في مسكن الشَّمس


حيث أقضي بقية عمري


مشتعلا بالعشق...


كالسّجارة تلفني أوراقي وحروفي


فتشربني وترشف بشغف دخَّاني


تلك الوردة الباكية على كتفي


نخلة من الشَّوق


في رحلة العمر


تنثرني أزهارا..


وأرشُّها أشعارا..


فبرغم الألم...


معا سنعبر جسر الوصل


معا نمتطي صهوة الحياة ...

الأرشيف

الإحصائيات