ماهي الصناعة الأمريكية القادمة؟؟ بقلم عنان عكروتي

.
ماهي الصناعة الأمريكية القادمة؟؟

بن لادن كان صناعة أمريكية صهيونية..خدمت مصالح اليهود..وحققت لهم أهدافا لم يحلموا بتحقيقها بهذه السرعة..كان القرار امبرياليا..باسم عربي..وكانت المصالح استعمارية تحت غطاء ديني..والآن تفتح عصر الشعوب..وثارت لنفسها ..ولكرامتها..فكان يجب أن تنتهي اللعبة..للبحث عن غيرها..وهكذا كان قرار الموت..فماهي الصناعة القادمة يا ترى؟؟و ماذا يخبأ لنا العدو الأكبر..الامبريالية العالمية..وحليفتها الصهيونية

كانت أحداث 11 سبتمبر من بدايتها تشير الى تورط اليهود..وأن وقوعها لم يكن يخدم الا مصالحهم فقط..ومخططاتهم للهيمنة..أمام الجهل والخضوع الذي كانت فيه الشعوب العربية..ونجحت الفكرة أكثر من ما كان يحلم بها مخططيها..وضربت العراق ..وهمشت القضية الفلسطينية..وصار المواطن الأمريكي من أصل عربي تهمة..ومواطن من درجة ثالثة..وصار المجال مفتوحا لتمرير كل المشاريع الاستعمارية..تحت مكافحة الارهاب..وكل من يعترض يتهم بهذا المصطلح الجديد..وسلم الحكام العرب صك على بياض لاظطهاد شعوبهم..تحت مكافحة القاعدة..والاسلاميين

وضربت الحريات ..وكممت الأفواه..وكما قال الرئيس الفرنسي في زياترته لتونس..يكفي أن تجدوا الخبز لتأكلوه..الحرية من الكماليات ولستم بحاجة اليها..و ترعرعت الدكتاتوريات وكبرت..وتغطرست وهيمنت..حتى فاض الكأس بالشعوب..تفجرت..من المحيط الى الخليج..تكتب التاريخ بدمائها..وتصحح المسار بصدور عارية..لا يرهبها الرصاص..ولا الزج في السجون..تمضي وفية لشهدائها..لا تتأخر..ولا تتراجع..وكل فرد فيها يقول ..أنا الشهيد القادم..توحدت المطالب..والأراء..والمبادئ..وانصهرت جميعها..لتعلن ميلاد المواطن الجديد الحر

وقد كان أكثر المنتحبين على بن علي ومبارك الصهاينة..فباعترافهم كانوا أصدقاء أوفياء..والمظاهرات التي قمعت فيها الشعوب كانت بأسلحة صهيونية..والى الآن يمولون القذافي..ويدعمون علي عبد الله صالح..والقائمة طويلة
الامبريالية العالمية مصدومة..ولم تتوقع هذا الانفجار الرهيب عليها في الوطن العربي..فماذا سيكون السلاح القادم يا ترى لخنقها..وتقزيمها من جديد؟؟؟

الأرشيف

الإحصائيات