لازلت اهرب من دمي بقلم علاء يونس

.
    * لازلت اهرب من دمي ...!!!


لازلت رغم براءة الكلمات
تقتلني الحروف
لازلت رغم العشق ينضح من دمي
لازلت اركض
بين الاسطر الجوفاء
ابحث عن وريقات التمائم
للاعين الحيري
.......................
................
من لي يفجر في الوريد
براءة الاشعار
والاذكار ........
والعشق المرابض فوق تبات الشفاه
وفي فمي ......
لازلت اهرب من دمي .... !!!



هل لي بغيرك
كي تهدهد قلبي المعقود في كفيك
هل لي بغيرك
كي تنام علي زراعي ساعة
وتفيق في لحظاتنا الابدية الولهي
.................
..............
لازلت اهرب من دمي ....!!!

هلّا تخليتي عن النظرات
من عينيك .... تقتلني
...................
لازلت اهرب من دمي ....!!!

هلّا استطعت بأن امزق قلبي الملهوف
اخرج من زوايا صدريّ الحاني
افجر اضلعي
.....................
لازلت اهرب من دمي .....!!!

هلّا قويت علي خروج الروح
من بكمائها
للبوح في لحظاتنا النارية الاولي
.....................
لازلت اهرب من دمي ....!!!





هل لي بمن يأتي ويغتال البراءة
في دمي .............
................
لازلت اهرب ....

اني افتقدتك في دمي
..........
لازلت .......

انتي امتزجتي في وريد القلب
 والنبض المراوغ ...
 والخلايا....
...............
ها كيف اهرب من دمي ....!!! .

الأرشيف

الإحصائيات