قصيدة بقلم مخطـــــ زيدانى ـــول

.
مخطـــــ زيدانى ـــول

ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــألت كأساً فارغا تدلى من شفتيها
آغاشية هى ام الصحو يملآ مقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــلتيها
لم تكن عادتها ترانى ولا تدمع من مقلتيهــــــــــــــــــــــــــــا
اشتياقً وفرح تبتســــــــــــــــــــــــــــــــم من عينيها وشفتيها
كانت ترانى فتنتفض جوارحها وترتعش يديهـــــــــــــــــــــــا
اليوم مات الاحساس فيها نامت جوارحها ولا دمعت مقلتيـــها
ياناد م الحى كفاها سكراً ودعها تفيق لتبصر مقلتيــــــــــــــها
وآتها بقدح من القهوة عساها ترى عينى فهى تخاطب مقلتيهــا

الأرشيف

الإحصائيات