بحر الوصال بقلم مخطــ زيدانى ــول

.
مخطــ زيدانى ــول
بحر الوصال

هجرتنى  بليلى وعادت وصالا بثوب عليا
عذبتنى شوقا  بالهجر وهى ليلة
واخفت نواضر العين بغير همسة
ثم ارتدت ثوبا لغيرها وقالت للشوق هيا
هجرتنى بليلى وافرطت بالشوق الى باسم عليا
علمت بفراسة الاجداد ان ليلى وعليا عين حبى
فأحييت ما مات بليلى شوقا بعليا وهى لاتدرى
فتعجبت كيف انسانى حب علياشوقى لليلى
وانا لم ابدِ لها انى ادرى ان من خلف الستر ليلى
فياليلى بثوب عليا انزعى خمارا ترتديه عليا
ودعينى ارتشف من بحر الوصال ففى عينيك احيا
اه لو تدرين شوقى اليك لنزعتى كل ثوب ترتديه وقلت هيا
قالت كيف عرفتنى  قلت وهل بريق العين ينسى

الأرشيف

الإحصائيات