صفوف الشهيق بقلم عنان عكروتي

.
صفوف الشهيق

ويستمر تقلبي بين الموت والحياة...يا كل أحرفي
تنهال علي بين المدى وبين جريان أدمعي
أحتار في الاختيار..ولا أعرف أي طريق أصلح
يلفني الضباب وتكبر العتمة بيني وبين النور المنبعث
فأتوه ...أتوه طويلا..
ويتعبني الترحال..وحيرتي لا ترحم
أبحث عن عيونك في كل المارين أمامي..
ربما فيها أتعثر
يخترقني القصيد..
ويخنقني..فيخرج أحرفا فيها روحي تتجدد
وتنهال أدمعي..ويتعالى الشهيق بداخلي..
تذكرك والمواعيد
تعالى يا قبلتي..أطفئ النار التي بأحشائي تحترق
ألثم المبسم منك..
وأهيم مسحا بشعرك..
وبعدها يحل ان ترحل عني و تهرب
أنت يا جنوني..
تقطع أوردتي..
تارة وأخرى تعود لتحيي بروحي كاذب الأمل
كفاااك تلاعبا بقلبي الضعيف..قد أموت ان أكملت اللعبة..وعنها لم تتراجع
أصدقك الأيام بلياليها..وبك أقسم..وأؤمن بما تقول..وكلي بكلي ي بك أبتهل
وأنت لعوب..تهوى ضعفي..ويغريك ارتمائي بين أحضانك
ولا تهتم اذا انكسر ما بداخلي..وتحطمت روحي..وصارت قطعا تتفتت
يا سهر الليالي بقلبي المعذب كفى مناغاة كاذبة لي
صارت حكاياك كسراب الصحراء ..
يمنح أملا لتائه البيداء..
ولا يرويه من العطش

الأرشيف

الإحصائيات