ذهب الوفاء شعر محمد صافي

.
ذهب الوفاء
شعر محمد صافي


صَلَوَاتُ رَبِّــي وَالسَّــــلامُ بِدَايَتِـــي
فَعَنِِ الْوَفَـاءِ يَــــا سَمَـــــاءُ تَكَلَّمـــي


جُوِدِي إِلَى قَلْبِ الطُّغَــــاةِ بِسُنْبُــــلٍ
وَارْمِي سِهَامَ الْعِزِّ صَـوْبَ المِعْصَم ِ


مَا هَـذِهِ الدُّنْيَـــا تُقَبِّــــلُ وَجْنَتِــــي !
والظلــمُ يَقطــع مهجتــي بالصيــلم ِ


ذَهَـبَ الْوَفَــــاءُ زَمَانُــهُ وَاسْتَسْلَمَـا
وَالْعَدْلُ فِـي زَمَنِـي يَبَـاعُ بِدِرْهَــــم ِ


لَا خَيْرَ فِيمَـــنْ قَالَ حُلْمِـــي مَقْعَــدٌ
لَا إسْمَ يَعْلُو فَــوْقَ إسْــمِ الأَكْــــرَم


فَانْظُرْ إِلَــى تِرْكِ الُأسُـودِ عَرِينَهَـا
مِنْهُمْ أَتَـى نَحْـــوَ السَّــرَابِ بِـلاَ دَم ِ


فَاحْمَرَّ جِفْنِي يَا دُمُوعِي فَاسْقُطِـي
فَوْقَ الْخُدُودِ غَــزِيـرَةً وَاسْتَسْلِمِي


صـوْتُ الغُرَابِ نَخَافُهُ فِـي أَرْضِنَا
حَقَّاً نَعِيْــــشُ بِـلا لِسَــــانٍ مُحْكَــم ِ


فَابْـــنُ الْفَقِيــرِ كِتَـابُـــهُ لَا يُغْـلَــــقُ
وَابْنُ الْخَسِيسِ علَاوَةٌ مِـــنْ مَظْلَــمِ


وَابْنُ الرِّيَاءِ مَنَامُهُ ثَـــوْبُ الحِمَـى
وَابْنُ الرِّجَالِ بِضَاعَةٌ فِي المَوْسِـم ِ


بَيْنَ الأَفَاعِي كَيْفَ عَاشَتْ وَرْدَتِي ؟
إنَّ الأَفَاعِــي فِي الحَــدَائِق ِ مَأْثَـــم ِ


فَاتَ الأَوَانُ فَيَا رِيَاحَ الصِّــدْقِ عُـو
دِي وَانْصِفِي الْقَمَـرَيْنِ بَعْــدَ الْمَلْحَم ِ


صَبْــراً جَمِيْـلاً فَالصَّبَـاحُ يُشَقْشِـقُ
وَاللِّيْلُ يَمْضِيْ سَـاذِجَاً مِـــنْ عَالَــم ِ
ِ

الأرشيف

الإحصائيات