حلم النورس بقلم عبدالله الحياني

.
حلم النورس


صمت رهيب...


يخيم على شوارع المدينة


وضباب كثيف.. والحزن ... وأنا...!


معا نضطجع على رمال الشاطئ


ننتظر عودة الحلم ...!!؟


{ سبـــــتـــــــــــــــــــــة }...


والساحل ...


ونورس قادم من سفر طويل


من البوغاز... من أقصى الجزيرة


عاد يرقص على إيقاعات الموج الحزينة


يرافق ظله الممتد الى سراديب المدينة


مخلوق حضاري...


يسكنني... وأسكنه..


نتقمص معا حزن المدينة !!!


تعبي من تعبه...!


وأشواقي حارة أنثرها ألما


ينزفها قلمي على الدفاتر كامرأة جميلة


امرأة تلبس قصيدتي كقفطان العيد


منسوج من أضواء المدينة


سبـــتـــــــــــــــــــــــة...!!!


هنا... حيث الشمس والبحر...


حيث الافتتان بزرقة الماء...


وأسراب النوارس...


وهي تحلق بأجنحتها البيضاء


تأسرني بروعة ريشها الأسيل


ترتضي ملابسي...


وألبس ريشها..


تحملني بأجنحتها..


أحلق معها


تتهجى كلماتي...


أردد أصواتها


تبكي ...!! فيبكيني نحيبها


يملؤنا معا حب المكان


والحنين إلى الحلم الذي دثره النسيان


حلم النورس ...


نـــورس ســــــــــــبتة .

الأرشيف

الإحصائيات