قارعة الطريق ...... بقلم محمد السبعاوي

.
قارعة الطريق ...... بقلم محمد السبعاوي

تغرقُ الشمسُ
في ثبات‏ لا تفيقُ‏
 ونهاري‏ في غيابٍ‏
  على قارعة الطريق
رياحهم‏ أقبلت‏
 ترنو إلى جوف عميق
‏ فاستلهمت‏ منذ عرفتهم
 يتسابقون إلى الرحيل
تشدهم‏ خطاهم‏ الشاخصة
 على الدرب العسير
-قم: يا صديق‏
 فالبلاد متعبة فأعلن النفير
‏ والسنين مسبغه
 والهموم تحاصر الساكنين
بحث عن الرغيف‏ أمر مخيف
وهجر الفلاح الحقل بأمر الوزير
ليسكب الدمع المصفي في الخريف
فانسى  ذكرياتك قبل تفتح الآمال
كنا صغارا لا نرى الأشياء‏ قبل طلوعها‏
وظلال الأجداد عبر الزمان
 تزهر ربيعا في النفس الأبية
 خلف صخور المنازل   
واليوم حطمنا صخور الغيم
وتسرب  البدر بين طيات السحاب
 ليذيب الظلام على البلاد
‏ وأغنيات تسبق صبحنا بالأمنيات
و حبات القمح في فم العصفور
يمضغها‏  ليطفيء جوعه ويطير
‏ يحلم بالنجاة‏   مع تلك الأغنيات
يصطاد بيدرنا الشقي
ورفاتي طعام للطير الحزين
‏ ووجهي فضاء من الأحلام  على مد النظر
يلفح شاطئا ‏ ليدور الفلك
الأصداء تتصاعد من الآفاق
لتهتك حجاب الفكر عند سماعها
فأيقنت أني ما أزال على صحو الطريق
والأمل في الغد قريب

الأرشيف

الإحصائيات