محاكاة لقصيدة الشاعر-مجدي يوسف- من اين أبدأ يا نزار بقلم رضوان قاسم

.

محاكاة لقصيدة الشاعر-مجدي يوسف- من اين أبدأ يا نزار

(موسوعة الشهداء )
مجدي أتبكي مجد أمة يعرب...جعلوا العرين منازل الغرباء  
أن يصفع الغرباء خدا فيهمو..أعطوه خدا آخرا بحياء
وهبوا عدوهم الامان بصمتهم ..وسقوه نفطا مغدقا بسخاء
جعلوا الملاهي ساحة لخيولهم...لم يأبهوا لمطامع الغرباء
وتذللوا للطامعين بخيرهم...حتّى غدوا من أشهر الضعفاء
لم يرفعوا سيفا بجبهة غاصب...فالسيف منتسب الى الشرفاء
القدس تأيى أن يجرّد سيفه...متخاذل ومنافق ومرآئي
 أن القصيد بهجوهم مهجية...  منبوذة من سحنة الشعراء
           ************************************       
مجدي أتدري نخلة نبتت بشا.....طئ دجلةوالنخل رمز دمائي
سيصير يوما تمرها نار اللظى..يشوي وجوه السارقين هوائي
زيتونة في المغرب العربيّ يس...مو غصنها بالبرتقال النائي
والنيل تجري في دمشق مياهه...بردى يصبّ بتونس الخضراء
بلقيس في الخرطوم نشهد عرسها...عدن تهدهد طفلة الزوراء
لا ليس حلما ان نغنّي لوحدة...فيها أعتلينا صهوة العلياء
فالنور يأتي من شباب ثائر...وهبوا الردى ارواحهم بسخاء
أنا واحد من ألف مليون رأوا...أن يدخلوا موسوعة الشهداء
***********************
رضوان قاسم
18_4_2011
__________

الأرشيف

الإحصائيات